يبدو ان السيتى فى طريق مفتوح للحفاظ على الدورى الانجليزى للعام التالت على التوالى،يسعى بيب جورديولا واداره السيتى لمزيد من التعاقدات للمحافظ على قوام الفريق والمنافسه بقوه هذا العالم على كل البطولات على ما يبدو ان بيب جورديولا لن يتنازل عن لقب البريمير ليج هذا العام  ويطمح الفليسفوف الى المنافسه وبقوه على جميع الالقاب الممكنه، لهذا العام بعد المواجه الشرسه العام الماضى مع ليفر بول على لقب الدورى الانجليزى والذى استمر حتى اخر الجولات والتى حسمها مانسيشتر سيتى امام استون فيلا بعد ما كان متاخر بهدفين  وبهدها قامو لاعيبى مان سيتى بريمنتاده عظيمه بقياده جوندجان ليتربع السيتى على عرش البرمير ليج لهذا العالم والتلت على التولى لكتيبه بيب جورديولامانشيستر سيتى

تعزيزات بيب للسيطره على اروروبا

بعد التتويج بلقب الدورى الانجليزى والحروج المهين امام ريال مدريد فى نصف دورى ابطال اوربا فى الدقائق الاخيره

سرعان ما دخل السيتى فى الميركاتو وبقوه واعلن ضم صفقه اريلنج هالاند قادما من بوريسا دورتمنود بمبلغ 75 مليون يورو

بعد تفوقه على ريال مدريد وبرشلونه فى ضم النرويجى الصاعد وبقوه الى مصاف نجوم العالم 

ارلينج هالاند الاله التى لاتتوقف عن الاهداف حيث سجل  هالاند 48 هدف فى 52 مباره و11 اسيست

لم بتوقف السيتى عند هالاند  ورحيل فرناندينو جاء القرار عللا لاعب ليدز كارفت فلبلبس لتقويه  حط الوسط

بجانب رودرى  والذى يعتبر اضافه قويه نظرا لامكانياته الجباره فى شغل مركز الارتكاز ويتمع فيلبس بالقوه البدنيه

والجانب المهارى فى الجروج بالكوره تحت الضغط وهذا الموصفات دائما يبحث عنها العراب الاسبابى بيب

وذكرت الديل ميل ايضا ان بيب معجب كبير بلاعب الرواق الايسر مارك كوكاريا لاعب برايتون  وهذا الاسم طرح بقوه

فى وسائل الاعلام الانجليزيه واهتمام السيتى بلاعب برايتون بات علنا للجميع لايمانع برايتون فى بيع الاعب

ولكن يرغبون فى 50 مليون فى كوكاريا ومازلت المحادثات جاريه

فى ظل الانتفاضه التى يحدثها السيتى جاء اعلان التعاقد مع المهاجم جوليان الفاريز

وفقا لصحيفه الجارديان فان تعاقد حوليان الفايز من اهم تعاقدات السيتى  هذا العام نظرا لكونه يشغل جميع مركز الهحوم

كما ايضا ذكرت الصحيفه انه الللاعب البالغ من العمر 22 عام قادر ايضا على شغل مركز صتاعه اللعب  واللعب التموضعى

كل هذه الصفقات جاءت بناء على طلب من بيب جورديولا

هل سينجح السيتى تحقيق دورى الابطال هذا العام

بعد كل هذه التعزيزات والفريق القوى الذى يمتلكه بيب جورديولا بات الان الفوز بدورى الابطال ليست نزهه

ولكن اصبح الامر حتمى على بيب تجقيق هذه البطوله التى عجز عنها لسنوات منذ اخر مره حققها مع برشلونه

بات عشاق السيتى الان يطالبون بالفوز بالابطال اكثر من اى وقت مضى نظرا لقوه فريقهم وخبره بيب جورديولا

فهل قادر اليستى تحقيق الابطال اما مازل الحلم موجل